عندما تقوم ادارة المنتدى بوضع تحديثات خاصة بالمنتدى سوف تجد آخر ثلاث مواضيع هنــا.

شاطر
اذهب الى الأسفل
فجر الاعلون
.:: عضو مشارك ::.
.:: عضو مشارك ::.
محل الإقامة : العراق \بغداد \ التولد \الاعظمية \محلةالسفينة
الجنس : ذكر
المساهمات : 72
النقاط : 153
إنضم : 02/09/2018

الفرق بين ايتك الا تكلم الناس (ثلاثة ايام )الا رمزا (وثلاث ليال) سويا في قصة زكريا عليه السلام

في الأحد 2 سبتمبر 2018 - 20:14
الفرق بين ايتك الا تكلم الناس (ثلاثة ايام )الا رمزا (وثلاث ليال) سويا
في قصة زكريا عليه السلام

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً وأرنا الحق حقاً
وارزقنا إتباعهوأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه واجعلنا
ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه وأدخلنا برحمتك
في عبادك الصالحين وأخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفه والعلم
واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له
وان محمدا عبده ورسوله "ونَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ وَأَدَّيْتَ وَنَصَحْتَ"
عليك افضل الصلاة والسلام اما بعد:-
قال تعالى
{ قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ (ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ) إِلَّا رَمْزًا وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا
(وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ )
(سورة آل عمران)

وقال تعالى
قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ (ثَلَاثَ لَيَالٍ) سَوِيًّا فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ
مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ (سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا)
(سورة مريم)

في قصة زكريا جاء فيها في سورة ال عمران ان لا يكلم الناس ثلاثة ايام بينما في سورة مريم ذكر الله ثلاث ليال
فما سبب هذا الاختلاف ولحل تلك الاشكاليه لا بد ان نوضح معاني الكلمات لغويا ثم الاخذ بسياق كل ايه في
السورة وما هو مدلولها وايجاد العلاقه مع اختلاف ترتيب التسبيح في كل سورة
فتعريف (الليل) هومن الغروب الى ما قبل الفجر بقليل
اما (النهار) فمن طلوع الفجر الى ما قبل الغروب
ومعنى بُكرة : أُول النهار إلى طلوع الشمس والعامَّة يسمّون يومَ الغد كلَّه بُكرةً ، وباكراً
امامعنى عشيا: مِنْ زَوَالِ الشَّمْسِ إِلَى الْمَغْرِبِ أَوْ مِنَ الْمَغْرِبِ إِلَى العَتَمَةِ
الان ناتي الى الاية ومدلولاها اي ربط الايام مع تسلسل
التسبيح وربط الليالي مع تسلسل التسبيح حتى تفهموا حقيتها
ففي سورة ال عمران سياق الاية كلام بين الله سبحانه وزكريا عليه السلام
قال تعالى
{ قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ (ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ) إِلَّا رَمْزًا وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا
(وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ )

ثلاثة ايام = (وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ ) تسبيح يبدأ في الليل من العشي اي بداية العتمه
وينتهي بالابكار اي في النهار اي حساب الثلاثة ايام بتمام نهار كل يوم
اليوم الاول يكون كاملا حين تمام التسبيح بالنهار (الابكار) لان زكريا بدا تسبيحه بالليل (بالعشي )
فكل نهاية نهار يكتمل اليوم الاول من تسبيح زكريا عليه السلام وكذلك اليوم الثاني
من العشي باكتمال نهاره واليوم الثالث من العشي باكتمال نهاره ايضا
فاختار الله سبحانه ثلاثة ايام عوضا عن ثلاث ليال لانها تعبر عن تمام التسبيح بالنهار
لذا جاء الله سبحانه للفظ ثلاثة ايام لانها تناسب الزمان الذي يتم فيه
كمال عد الايام الثلاثة بالنهار فلا يصح ان نقول ليالي
لان تمام كل يوم هو بالنهار
****************
ناتي الان على ذكر ثلاث ليال عوضا عن ثلاثة ايام بقوله تعالى
قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ (ثَلَاثَ لَيَالٍ) سَوِيًّا فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ
مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ (سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا)
(سورة مريم)

ناتي على مفهوم سياق الاية هنا حيث التسبيح ليس من الله سبحانه
بل بين زكريا عليه السلام بخروجه على
قومه بان يسبحوه بكرة وعشيا اي لثلاث ليال لا يكلموه فقد بدا تسبيحهم
من النهار اي بكرة وينتهي التسبيح باكمله
عند الليل(وعشيا) لذا كمال عدها يكون باختيار لفظ ليلا وليس نهار
كما في تسبيح زكريا في سورة ال عمران
اذن قوم زكريا يحتاجون ثلاث ليال لاكمال تسبيحهم وعدم الكلام
مع زكريا لذا اختار الله سبحانه ثلاث ليال
في سورة مريم لانها الانسب لغويا
(ايضاح مختصر)
الا تكلم الناس ثلاثة او ثلاث حسابها متعلق بالتسبيح فيما ان كانت ايام او ليال
ففي قوله تعالى
قالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ (ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ)
إِلَّا رَمْزًا وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ
(سورة آل عمران)
سياق الاية كلام بين الله سبحانه وزكريا عليه السلام
أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ (ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ) = وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ=
بدأ حساب التسبيح = بالعشي اي بعد الغروب ودخول العتمه (ليلا)
= الابكار (نهارا اي اليوم) وبكون كمال تسبيح للمره واحده = تحتاج 3 مرات كمال
التسبيح في النهار = اذن قال الله فيها ثلاثة ايام
اما في قوله تعالى
قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ (ثَلَاثَ لَيَالٍ) سَوِيًّا فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ
مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ (سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا)

سورة مريم
سياق الاية بيتن زكريا وقومه
فهي عكس الاية في سورة ال عمران حيث بدا التسبيح من بُكْرَةً اي بالنهار اذن
نحتاج ثلاث ليال لاكمال التسبيح
وهذه هي حقيقة الفرق بين ايتك الا تكلم الناس ثلاث ايام الا رمزا وثلاث ليال سويا
اخوتي الافاضل مفتاح فهم القران الكريم تدبره لغويا وموقع سياق ومدلول الايه وهذا ما كان عليه
رسول الله والصحابه اللهم ان اصبت فمن فضلك وجودك
{ بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وان اخطئت فمن نفسي واصلي واسلم على النور المبعوث
رحمة للعالمين خاتم النبيين والمرسلين محمد رسول الله
والحمد لله رب العالمين
المصدر: بقلمي
المراجع : د فاضل السامرائي حلقة لمسات بيانية قصة زكريا عليه ال
سلام ​
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى